عن المشروع

ما هو مشروع الإلف؟

عن مشروع الألِف

مشروع الألِف هو مبادرة تسعى الى بلورة قرارات وخيارات واستقلالية حول الجنسانية والصحة الجنسية والجندر. يهدف المشروع الى مقاربة موضوع الجنسانية من غير تبريرات اعتذارية تحجز النقاش في حدود قضايا الوقاية الصحية من الأمراض أو العنف، وإنما عبر ادخال إطار ايجابي يحدد القضية.

يتعهد مشروع الألف في مرحلته المبكرة بتقديم النشاطات التالية:

الخط الساخن حول الجنسانية

أنشئ الخط الساخن انطلاقاً من الإيمان بحق كل الناس بالحصول على الدعم كما المعلومات والخدمات. يؤمّن الخط الساخن للجنسانية (الهاتف والبريد الإلكتروني) معلومات ودعم في قضايا مختلفة ترتبط بموضوع الصحة الجنسية والإنجابية، فيروس نقص المناعة البشري، الخيارات المتعلقة بمنع الحمل، الإجهاض، التوجهات الجنسية، الهويات الجندرية، العنف، السلامة، واللذة.  إننا ندعو النساء، والأفراد المتحولين جنسياً، الذين عندهم أسئلة وتساؤلات للاتصال بنا هاتفياً أو عبر البريد الإلكتروني، في ما يخص الصحة الجنسية والإنجابية أو المواضيع الأوسع المرتبطة  بالجنسانية والجندر. والجميع مرحب بهم بغض النظر عن العمر اوالجندر اوالهوية الجنسية اوالإعاقة.

مجموعات الدعم

يستضيف مشروع الألِف مجموعات دعم متنوعة بحسب طلبات المتصلين وحاجاتهم، بحيث يستطيع الذين يحملون هموماً وأسئلة ونضالات متشابهة أن يلتقوا ويبدأوا بنقاش القضايا التي تواجههم. والهدف هو إعطاء المتصلين/ات المساحة للتكلم عن همومهم، التعلم من تجاربهم/ن ، أو مساندة بعضهم البعض.

إشراك المجتمع والتدريبات

إشراك المجتمع في ورشات عمل وتدريب تُناقش الصحة والحقوق الجنسية والإنجابية عند الجماعات التي لا تتلقى، أو تتلقى القليل، من الاهتمام وتخصيص الموارد، في لبنان ، مثل جماعات اللاجئين والمهجّرين والمغتربين. كما إننا نقدم ورشات عمل للجمعيات والمؤسسات التعليمية التي تقصدنا.

مواد وثائقية بوسائط متعددة والأبحاث

انتاج مواد وثائقية بوسائط متعددة وتوثيق الشهادات هم من ركائز مشروع الألِف.  إن توثيق الشهادات، بموافقة المعنيين، يساهم باغناء جسم الأبحاث عن الجنسانية في لبنان.

-------------------------------------------------

يُقدم المشروع الشكر لنسويات ملهمات من الهند. فقد أعطت ثلاث مبادرات ناجحات من الهند الولادة الإبداعية لهذا المشروع. فالجزيل من الشكر ل”شراكة اسيا للإجهاض الامن” (Asia Safe Abortion Partnership – ASAP) و” إنتاج الموارد من أجل التمكين في العمل” (Creating Resources for Empowerment in Action – CREA) و”التكلم عن قضايا الصحة الإنجابية و الجنسية” (Talking about Reproductive and Sexual Health Issues – TARSHI).

الصفحات