أي وسيلة تحديد النسل تناسبني الأكثر؟

يُمكن أن يكون عمركِ وحياتكِ الجنسية عامل مؤثر في إتخاذ قرارك. فيمكن أن تفضل من في علاقة طويلة الأمد مع شخصٍ واحدٍ إستعمال وسائل مختلفة عن من في علاقة جديدة أو من لها عدّة شركاء جنسيين. بعض وسائل منع الحمل ليست مناسبة للمراهقين أي على سبيل المثال قطع القناة المنوية أوربط قنوات فالوب بحيث قد ترغب هذه الفئة العمرية بإنجاب الأطفال في وقت لاحق.

قد ترغبين أيضاً بمضاعفة الحماية خلال العلاقة الجنسية لتجنب الحمل و تجنب إلتقاط الإلتهابات المنقولة جنسياً.

تعرضين نفسك لإلتقاط الإتهابات إن كنتِ تمارسين الجنس من دون واقي. من الممكن أن يجنب الواقي الحمل أيضاً ولكن ليس بفعالية كاملة. تكلمي عن خياراتكِ مع أخصائي الرعاية الصحية ويمكنك أن تتباحثي في موضوع منع الحمل مع شريككِ قبل إتخاذ قرارك.

أكثر الوسائل فعالية

 تُعد الوسائل التي تحتوي على الهرمونات الوسائل الأكثر فعالية.  إن كنتِ تتمتعين بصحة جيدة، تٌعد حبوب منع الحمل أواللصقات أوالحلقة المهبلية خيارات ممتازة بما أن يمكن إستعمالها على فترة طويلة.

إن كنت نرغبين بطمث أخف وأقل تردداً

يمكن أن يؤدي إستعمال بعض وسائل منع الحمل الهرمونية إلى طمث أقل وأخف. تؤدي عادةً وسائل منع الحمل التي تحتوي على هرمون البروجستين والتي تُعطى عن طريق حقنة (ديبو بروفيرا) أو من خلال جهاز اللولب (ميرينا) الى حدوث طمث أقل. 

إذا فشلت وسائل منع الحمل

 إذا فشلت الوسائل المستخدمة لمنع الحمل يكمن إستخدام وسائل منع الحمل الطارئة الموجودة في معظم الصيدليات. 

بحال التدخين

 قد تحتاجين إلى التوقف عن استعمال حبوب منع الحمل بإستثناء الحبوب التي تحتوي على هرمون البروجستي فقط إذا كنت تبلغين سن ال35 وما فوق وتدخنين. قد ترغبين في إستعمال جهاز رحمي مانع للحمل (اللولب النحاسي). إن كنت ترغبين بالحصول على المساعدة للإقلاع عن التدخين تكلمي مع طبيبك أو الصيدلي.

الوقاية من الإلتهابات المنقولة جنسياً

 يقل خطر الإصابة بالإلتهابات المنقولة جنسياً عبر إستعمال الحماية المزدوجة أي إستعمال الواقي ووسيلة تحديد النسل من إختيارك. قد تقرري أن تستخدمي واقي إن كنت في علاقة جديدة حتى يمكنكما القيام بفحوصات للكشف عن تواجد إلتهابات منقولة جنسياً أو إن أيٍ منكما ناشط جنسياً مع شركاء آخرين.

إن كنت قد أنجبت من فترة قصيرة

إن كنت ترضعين: يُعتبر إستعمال اللولب الرحمي، ووسائل منع الحمل التي تحتوي على هرمون البروجستين فقط، والواقي خيار جيد ان كنتِ قد إنجبتِ منذ فترة قصيرة لأن هذه الوسائل لا تؤثرعلى نوعية أو كمية حليب الثدي.

إن إخترت معاودة إستعمال الحجاب الحاجز أو قبعة عنق الرحم يجب إعادة قياسها بعد أشهرٍ قليلةٍ من الولادة، وفي غضون ذلك يستحسن إستخدام وسيلة أخرى.

تذكري لا يوجد فترة سماح بعد إنتهاء فترة الحمل فحدوث حمل ممكن جداً مباشرةً تقريباً بعد الولادة. يمكنكِ إستعمال وسائل هرمونية أكثر فعالية كالحبوب أواللصقة وبذلك تضمنين إستئناف الخصوبة بسرعة إذ قررت الإنجاب.

إن كنت قد أجريت عملية إجهاض سابقاً

 قد ترغبين بإختيار وسيلة منع حمل أكثر فعالية إن كنت قد أجريت عملية إجهاض سابقاً. تُعد الوسائل الهرمونية كحبوب منع الحمل أواللصقات أوالحلقة المهبلية الجديدة خيارات جيدة إن كنتِ ترغبين بالإنجاب في المستقبل. تُوفر أجهزة منع الحمل داخل الرحم (اللوالب النحاسي) حماية من الحمل لمدة طويلة إن كنتِ تفضلين وسيلة لا تحتوي على االهرمون. يُمكن أن تكون وسيلتا منع الحمل الدائمة كربط قنوات الفالوب أو قطع القناة المنوية الخيارالأفضل لك أو للشريك إن كنتِ واثقة من عدم الرغبة بالإنجاب في المسقبل.

إن كنتِ تقتربين من مرحلة إنقطاع الدورة الشهرية (سن الأمان)

 من الممكن أن يُساعدك تناول حبوب منع الحمل بجرعاتٍ منخفضة على التعامل مع أعراض سن الأمان كالهبات الساخنة وجفاف المهبل. تمنع هذه الوسيلة الحمل بحيث أن الإباضة قد لا تزال تحدث بشكلٍ متقطعٍ.

 

*****************************************

تملك الأبوة المخطط لها إستبيان على شبكة الإنترنت والتي يُمكن مساعدتك على إختيار وسيلة منع حمل تتناسب مع إحتياجتك الإقتصادية والجسدية والإجتماعية. (ملاحظة: هذا الإستبيان موجود فقط باللغتين الإنكليزية والإسبانية).